شبكة سيدات مصر

العودة  
اسم العضو
كلمة المرور
مركز تحميل الصور القرآن الكريم مواضيعي التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الحديث الشريف والسيرة النبوية ركن الحديث الشريف وتفسيره والسيرة النبوية العطرة الحديث القدسي ، برنامج الحديث الشريف ، صحيح البخاري ،تحميل الحديث الشريف، تعريف الحديث الشريف ، الحديث الصحيح ، الحديث الشريف وعلومه ، الحديث الشريف mp3

   

كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء)

الفصل الثالث: انواع الدماء ينزل من فرج المراه ثلاثة انواع من الدماء اثنان يشتركان فى الاحكام ويختلفان فى المده وهما الحيض والنفاس والنوع الثالث يختلف فى الاحكام والمده وهو الاستحاضه.

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
كاتب الموضوع تسبيح11 مشاركات 3 المشاهدات 4056  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-2010, 09:05 PM   #1
تسبيح11
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 5,708
افتراضي كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء)
انشر علي twitter


كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء) 10.gif

الفصل الثالث:
انواع الدماء
ينزل من فرج المراه ثلاثة انواع من الدماء اثنان يشتركان فى الاحكام ويختلفان فى المده وهما الحيض والنفاس والنوع الثالث يختلف فى الاحكام والمده وهو الاستحاضه.

لذلك اختى المسمه سوف نشرح سويا فى تفصيل الثلاثة انواع واليكم التفصيل بامر المولى عز وجل.

اولا دم الحيض
تعريفه:الحيض له(السيلان).

وعند الفقهاء:هو دم ينفضه رحم المراه السليمه عن الداء والصغر.

وعند الفقهاء ايضا:هو دم يرخيه الرحم ثم يعتادها فى اوقات معلمه.

والحيض والطمث بمعنى واحد.

وقصة بدا الحيض مع المراه هى:قال النبى صلى الله عليه وسلم هذا الشىءكتبه الله على بنات ادم.

واليكم القصه التى ذكرها عبد الرزاق ووهب بن منبه عليهما رحمة الله:
قالوا ان ابليس عليه لعنة الله كان حريصا على اغواء آدم عليه السلام فاراد ان يدخل الجنه فعرض هذا على الحيوانات كلها فرفضت الا الحيه(وكانت ذات اربع ومن احسن الدواب التى خلها المولى عز وجل)فادخلته الحيه فى فمها فلما دخلت به الجنه خرج من جوفها ابليس عليه لعنة الله فاخذ من الشجره التى نهى المولى عز وجل آدم وزوجته عنها جاء ابليس عليه لعنة الله الى حواء فقال:انظرى الى هذه الشجره ما اطيب ريحها!واطيب طعامها!واحسن لونها!فلم يزل يغويها حتى اخذت حوا فاكلتها ثم غوىآدم وقالت له حواء:فانى قد اكلت فلم يضرنى فاكل منها فبدت سواتمها وحصلا فى حكم الذنب فدخل آدم فى جوف الشجره فناداه ربه:اين انت؟ فقال:انا هنا يارب قال:الا تخرج؟ قال:استحى منك يارب قال:اهبط الى الارض التى خلقت منها ولعنت الحيه وردت قوائمها فى جوفها وجعلت العداوه بينها وبين بنى آدم ولذلك امرنا بقتلها. وقيل لحواء (كما ادميت الشجره فكذلك يصيبك الدم كل شهر وتحملين وتضعين كرها تشرفين على الموت مرارا)وزاد الطبرى والنقاش:تكونى سفيهه وقد كنت حليمه.

الموضوع الأصلى من هنا http://forums.egyptladiess.com: شبكة سيدات مصر http://forums.egyptladiess.com/showthread.php?t=74523

الموضوع الأصلى من هنا http://forums.egyptladiess.com: شبكة سيدات مصر http://forums.egyptladiess.com/showthread.php?t=74523
وبهذه القصه التى اقرها علماء التفسير والتى رودت فى تفسير قوله تعالى(فاخرجهما مما كانا فيه).نستطيع ان نبين اختى المسلمه ان دم الحيض مع المراه منذ ان خرجت من الجنه.

احكام دم الحيض

اولا مدة الحيض:
اقل الحيض يوم وليله واكثره ثلاثة عشر يوما .والى هذا الراى ذهب معظم ائمة السلف الصالح .

اما من قال بان اقل الحيض ثلاثة ايام فان كلامه واسانيده واهيه والى من ذه الى ان اقل الحيض ثلاثة ايام الثورى وابو حنيفه واستدلوا بحديث وائله الاسقع ان النبى صلى الله عليه وسلم قال اقل الحيض ثلاثة ايام واكثره عشرة)وهذا الحديث لا اصل له من الصحه لان سنده واهى جدا ولا يعتد به .وعندما سئلا الامام احمد بن تيميه رحمه الله عن هذ الحديث.

قال:هو حديث لا اصل له من الصحه انما اقل الحيض يوم وليله واكثره خمسة عشر فان زاد الدم عن ذلك كان دم استحاضه وليس دم حيض.

اقل الطهر الفاصل بين الحيضتن:
خمسة عشر يوما وبهذا اقر معظم العلماء كالشافعى وابى ثور وغيرهم.

والحجه لهذا المذهب:ان الشهر غالبا ما يخلو عن حيض وطهر واذا كان اكثر الحيض خمسة عشر يوما لزم ان يكون الطهر كذلك اى خمسة عشر يوما.

بدا الحيض ونهايته:
يبدا نزول الحيض على المراه من سن تسع سنوات فان كان نزول الدم من المراه قبل هذا السن لم يكن دم حيض ولا نجزم اذا نزل على الفتاه التى بلغت تسع سنوات بانه دم حيض وانما يسال النساء فيه هل هو دم حيض ام لا فان اقررن انه دم حيض نستطيع ان نجزم بذلك .ولكن نجزم لمن كان عمرها ثلاثة عشر عاما دون مسالة النساء.

اما الدم ينقطع يقينا عندما تبلغ المراه ستين عاما فان رات بعد الستين دما فو استحاضه وهذاهو الراى الصحيح.

ما يمنعه الحيض:يمنع دم لحيض المراه من ستة اشياء وهى على حسب الترتيب والادله كما ياتى:

1ـ الصلاه:فيحرم عل المراه الصلاه اذا نزل عليها دم الحيض وهذا لحديث فاطمه بنت ابى حبيش ان النبى صلى الله عليه وسلم قال اذ كان دم الحيض فانه اسود يعرف اذا كان ذلك فامسكى عن الصلاه).

2ـ الصوم:ولا تصوم الحائض باى حال من الاحوال وهذا لحديث ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال:قال رسول الله اليس اذا حاضت المراه لم تصل ولم تصم؟)وهذ حديث متفق عليه فى حديث طويل وفيه نهى الحائض عن الصلاه والصوم اذا نزل عليها الدم وعلى هذا اجمع علماء المسلمين.

3ـ الطواف:وهذا يكون فى الحج فلا تطوف لحديث عائشه رضى الله عنها قالت:لما جئنا سرف حصت فقال النبى صلى الله عليه وسلم افعلى ما يفعل الحاج غير ان لا تطوفى بالبيت حتى تطهرى)وهذا حديث طويل.

4ـ قراة القران ومس المصحف وحمله:ولا يجوز باى حال من الاحوال ان تقرا الحائض القران وان تمس المصحف او تحمله الا اذا كان بحائل.

والحائل كعلاقه مثلا وقد نقل هذا العينى وائمة السلف:
والحجه لهم على هذا القول[IMG]http://files.*******.com/smilies/frown.gif[/IMG]ما روى ان ابا وائل كان يرسل خادمة وهى حائض الى ابى رزين فتاتيه بالمصحف فتمسكه بعلاقته).

وهذا الحديث واضح الدلاله على جواز حمل المصحف بعلاقه الحائض وقد قاس ائمة السلف الصالح على هذا اذا كانت المراه عليها حدث ايضا(اى جنابه) لاشتراك المساله فى عدم الطهاره بالنسبه للاثنين الجنبوالحائض.

5ـ عدم اللبث فى المسجد واتفق جمهور السلف الصالح وجمهور العلماء على ان المراه الحائض يحرم عليها اللبث فى المسجد وهذا بيان حديث ام عطيه رضى الله عنها قالت امرنا ان نخرج العواتق والحيض فى العيدين يشهدن الخير ودعوة المسلمين ويعتزل الحيض المصلى).

وبهذا اتفق ائمة الاسلام على انه لا يجوز للحائض المكث فى المصلى ولكن اذا كان هناك طريق والمسجد يفصل هذا الطريق ولا سبيل الا المرور من المسجد فلتمر المراه مسرعه ولا تحاول المكث.

6ـ الجماع:اجمع علماء السلف الصالح على النهى عن الجماع اذا حاضت المراولكا اجازوا المداعبه والتقبيل والمعانقه. اى بمعنى صريح كل شىءفيم عدا ما بين السره والركبه واستدلوا الى حديث الاسود عن عائشه رضى الله عنها قالت كان احدانااذا كانت حائضا امرها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتاتزر بازارثم يباشرها).

وفى هذا قال علماء السلف الصالح اذا حاضت المراه جاز ان يباشرها الرجل ولكن فيما دون الفرج والدبر وانما على المراه ان تضع قطعه من القماش وتجعلها حول منطقة الفرج وتحكم غلق موضع خروج الدم ثم للزوج بعد ذلك ان يباشرها وهذا ما ذهب اليه النووى فى شرحه للحديث ولكن هناك مساله ادى انه من الواجب ذكرها وهذه القضيه طرحها الامام النووى فى تعليقه على هذا الحديث واليكم ما قاله الامام رحمه الله:

(مباشرة الحائض اقسام احدها ان يباشرها بالجماع فى الفرج فهذا حرام باجماع المسلمين بنص القران العزيز والسنه الصحيحه قال اصحابنا ولو اعتقد مسلم حل جماعالحائض فى فرجها صار كافرا مرتدا ولو فعله انسان كان غير معتقد حله فان كان ناسيا او جاهلا بوجود الحيض او جاهلا بتحريمه او مكرمها فلا اثم عليه ولا كفاره وان وطئها عامدا عالما بالحيض والتحريم مختارا فقد ارتكب كبيره كما نص الشافعى على انها كبيره توجب عليها التوبه.


والقضيه التى اردت ان الفت الانظار اليها اختى المسلمه هى ان هناك اشخاص يستحلون عملية الجماع للحائض فاردت ان انبه ان من يفعل ذلك يكون كافرا وهذا ليس راى فقد ذكرت قول الامام النووى قبل ان اذكر تلك المساله حتى يطمان قلبك اختى المسلمه الى تلك الفتوى وهى(يكفر من يحل الحرام كما احل جماع الحائض لنفسه).

وهناك مساله اخرى ليست اقل اهميه من السابقه وهى فلنفترض ن الزوج قد افرطت عليه الشهوه فجامع امراته وهى حائض مع العلم انه لا يستحل ذلك بل يحرمه ولكنه وقع فيه؟فما الحكم؟

انقسم علماء السلف الصالح هنا الى ثلاثة اراء:

الراى الاول:هذا الراى نادى به الحسن البصرى وسعيد بن جبير وهو ان على الرجل كفاره وهى عتق رقبه وهذا راى ضعيف جدا وواهى.

الراى الثانى:وهذا الراى نادى به قتاده والاوزاعى واسحاق واحمد وابن عباس رضى الله عنه وهو ان عليه كفاره والكفاره هى دينار ان جامعها فى اول الدم ونصف دينار ان جامعها فى اخر الدم واستدلوا بحديث ابن عباس(من اتى امراته وهى حائض فليتصدق دينار او نصف دينار) وزعم ان هذا الحديث مرفوع ولكن هذا الحديث ضعيف باتفاق الحفاظ من اهل الحديث.

الراى الثالث: وهذا الراى عليه اغلب علماء السلف الصالح كعطاء وابن ابى مليكه والشعبلا والنخعى ومكحول والشافعى فى الجديد رحمهم الله جميعا قالوا:انه لا كفاره عليه ولكن يستغفر الله.

وختاما لمساله دم الحيض:
نذكر امرا فى غاية الاهميه وكنت انوى ان اذكره فى اول الفصل ولكنى نويت بفضل الله ان اذكره فى آخره وذلك ليكون همزة وصل بين مساله دم الحيض ودم الاستحاضه وهذا الامر هو هل لدم الحيض الوانا تخالف اللون الاسود؟وللرد على السؤال نذكر بفضل الله عز زجل آراء الفقهاء فيه:

قالوا:ان لدم الحيض الوان وهى:الاسود,والاحمر,والصفره,والكدره,والتربه.

معنى(الصفره):هو ماء تراه المراه كالصديد يعلوه اصفرار.
الموضوع الأصلى من هنا http://forums.egyptladiess.com: شبكة سيدات مصر http://forums.egyptladiess.com/showthread.php?t=74523
الموضوع الأصلى من هنا http://forums.egyptladiess.com: شبكة سيدات مصر http://forums.egyptladiess.com/showthread.php?t=74523


معنى(الكدره):هو دم يكون بلون الماء العكر بين الاسود والابيض.

معنى(التربه):هودم لونه كلون التراب تماما لذلك سمى بهذا الاسم وزاد علماء الحنفيه(الخضره)اى الاخضر وقالوا:ينزل احيانا لضعف المراه او لنوع الطعام.

قال العلماء اذارات المراه تلك الاوان فى ميعاد الحيض كان هذا دم حيض فتفعل ما تفعله الحائض وان راته بعد الحيض كان استحاضه ولا يعتد به فى مقاييس الحائض وقالوا ايضا واللون الابيض علامه على انقطاع الحيض فاذا راته المراه علمت ان الحيض قد انقطع.

والى هذا الراى السابق ذهب الائمه الاربعه الاعلام مالك واحمد والشافعى وابو حنيفه.

كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء) 903gg6.gif



;jhf tri hgkshx (hgfhf hgehge Hk,hu hg]lhx) hg[lhg)

تسبيح11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 10-02-2010, 09:16 PM   #2
تسبيح11
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 5,708
افتراضي رد: كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء)

ثانيا دم الاستحاضه

تعريفه:هو سيلان دم فى غي وقت الحيض والنفاس من ادنى الرحم.


فكل ما زاد على اكثر مدة الحيض او النفاس او نقص عن اقله او سال قبل سين الحيض وهو تسع سنين فهو استحاضه.كذا على قول اغلب العلماء لو جاوزت المراه ستين عاما واجمع النساء ان دمها ليس دم حيض.
الموضوع الأصلى من هنا http://forums.egyptladiess.com: شبكة سيدات مصر http://forums.egyptladiess.com/showthread.php?t=74523

الموضوع الأصلى من هنا http://forums.egyptladiess.com: شبكة سيدات مصر http://forums.egyptladiess.com/showthread.php?t=74523

دم الاستحاضه على ستة انواع:

1ـ ما نقص عن اقل الحيض(بمعنى اذا نزل الدم فى ليل وانقطع فى النهار او جاء فى النهار وانقطع فى الليل)لان اص الحيض يوم وليله على الاقل.

2ـ ما زاد على اكثر الحيض (كأن يكون بعد اليوم الذى اعتادت المراه ان يتقطع عنها الحيض فيه او جاء بعد خمسة عشر يوما التى هى اكثرها الحيض).


3ـ ما زاد على اكثر النفاس (واكثره اربعين يوما).

4ـ ما تراه الحامل عند الحنفيين واحمد لانسداد فم الرحم.

6,5ـما زادعلى العاده فى الحيض والنفاس.


ومن اجل التيسير عليك اختى المسلمه تم البحث عن كيفيه التفرقه بين دم الحيض ودم الاستحاضه وقد عثرنا عليها بفضل الله عز وجل بصوره مبسطه وميسره وتتضح لاىاخت مسلمه فى كتاب الفتاوى الشيخ الاسلام احمد بن تيميه وقد قال:يفرق بين دم الحيض والاستحاضه بثلاثة امور وهى:

الامر الاول العاده)فان العاده هى اقوى العلامات لان الاصل مقام الحيض لا غيره,اى ان للحيض فتره معينه ياتى فيها للمراه وتعرفها هى وتستطيع ان تحددها وتحدد مدتها فما قل عن اقل الحيض كان استحاضه وما زاد عن المده التى اعتدتها المراه كان استحاضه ونستطيع ان نوضح ذلك بمثال:امراه منتظمه ياتيها الحيض يوم 13و14 فى الشهر ويجلس معها الحيض حوالى خمس ايام ثم ينقطع وكانت هذه العاده التى تسير عليها منذ ان نزل عليها الدم وفى احد الشهور اطالت فترة الحيض وتجاوزت الخمسة ايام التى اعتادتها المراه فلتعلم ان هذا الدم دم استحاضه لان العاده خمسه ايام فما زاد فهو مشكوك فيه ومرجع فى انه دم استحاضه لا حيض.

الامر الثانى المييز) لان دم الحيض اسود ثخين نتن فالمراه تستطيع ان تعرفه وتميزه عن اى دم آخر يخرج منها او تستطيع ايضا ان تميزه بالتدفق اى يكون دم الحيض منطلقا غزيرا وغيره فيما دون ذلك.

الامر الثالث الاعتبار بغالب عادة النساء) لان الاصل الحاق الفرد بالاعم الاغلب ولكن هناك تعليق هام جدا ذكره الساده الشافعيه وايده اهل الفقه والراى هو ان النساء اتى ستقيس امره نفسها عليهم لابد ان يكونوا اقران بمعنى من نفس السن والحجم والمشاركه فى كل شىء وسنضرب مثلا

:امراه ياتيها الحيض فجاءت فى احد الشهور واستحاضت فترددت هل هذا دم حيض ام دم استحاضه فلتسال جيرانها من النساء اللاتى تماثلها فى الحجم والسن تحيض وتطهر معها فالتسالها ان كان دم الحيض قد انقطع عنك ام لا؟فان اجابت انقطع فلتعلم انها ايضا قد انقطع عنها وان الدم الذى ينزل منها ما هو الا دم استحاضه.

وهذه الامور التى تم نقلها من كتاب الفتاوى لشيخ الاسلام احمد بن تيميه رحمه الله قد وافق عليها ائمه السلف الصالح كالشافعيه فى التقريب وابن قدامه فى المغنى وابن المنذر فى اختلاف الفقهاء.

حكم دم الاستحاضه:
لا تمنع الاستحاضه ما يمنعه الحيض والنفاس من قراة قران ومس مصحف ودخول مسجد واعتكاف وطواف ووطء والمستحاضه كاصحاب الاعذار كالمبطون ومن به سلس بول او رعاف دائم او جرح لا يرقا دمه.

وتفصيلا للكلام السابق نقول ان ما اراد ان يقوله الائمه الاعلام هو ان دم الاستحاضه له احكام تخالف احكام دم الحيض والنفاس وادلتهم فى ذلك الاحاديث الكثيره الوارده فى هذا الباب ومنها:

1ـ عن عائشه رضى الله عنها ان فاطمه بنت ابى حبيش كانت تستحاض فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ان دم الحيض دم يعرف فان كان ذلك فامسكى عن الصلاه فان كان الاخر فتوضىء وصلى)ومعنى هذا ان دم الاستحاضه لا يمنع من الصلاه كما يمنع دم الحيض من الصلاه ومعنى ذلك ان للمراه ان تصلى وهى استحاضه فمن باب اولى ان تقرا القران وتمس المصحف وخلاف ذلك من اصول العبادات .وهذا هو ما قاله ائمه السلف الصالح واتفقوا عليه بلا خلاف.


2ـ اما بالنسبه للنكاح فللزوج ان يطء المستحاضه ولا حرج فى ذلك لانه ورد ان حمنه بنت جحش كانت مستحاضه وكان زوجها يجامعها وكانت ام حبيبه تستحاض وكان زوجها يغشاها.

ولان حمنه كانت تحت طلحه وام حبيبه تحت عبد الرحمن ابن عوف وقد سالتا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن احكام المستحاضه فلو كان حراما بينه لهما.

هذا ما نقلناه عن ائمه السلف الصالح ولم ارى خلافا بينهم فى ذلك ولكن الخلاف هو:

هل تغتسل المراه لكل صلاه ام لا؟ وهل تغتسل قبل الجماع ام لا؟

اذا انقطع دم الحيض وبدا دم الاستحاضه فعلى المراه ان تغتسل غسلا واحدا وهو الغسل من دم الحيض ثم يجامعها زوجها متى شاء وليس عليها ان تغتسل قبل الجماع ومن قال بانها تغتسل قبل الجماع ى تطهر فرايه باطل ولم نسمع بهذا الراى مطلقا عند اهل العلم.

وقال اهل العلم (اذا انقطع دمها اى دم الحيض ابيح وطؤها من غير غسل لان الغسل ليس بواجب عليها فهى اشبه بسلس البول (اى الذى لا ينقطع بوله).ولكن الخلاف الحقيقى هو هل تغتسل المراه لكل صلاه ونقول وبالله التوفيق عليها ان تغتسل مره واحده ثم تتوضا لكل صلاه (اى لا تجمع بين فرضين بوضوء واحد).

اما الخلاف فى تلك المساله ان هناك جماعه من ائمه السلف الصالح قالوا انها تغتسل لكل صلاه واستدلوا بحديث عائشه رضى الله عنها ان ام حبيبه بنت جحش شكت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم الدم فقال امكثى قدر ما كنت تحبسك حيضتك ثم اغتسلى)فكانت تغتسل لكل صلاه.

فنقول وبالله التوفيق :لقد رد ائمه السلف الصالح على هذا الامر قائلين ان رسول الله صلى الله عليه سلم قال لها ثم اغتسلى)ولم يقل (ثم اغتسلى لكل صلاه)اى مره واحده ايضا وفى روايه للبخارى(وتوضئى لكل صلاه)وهى ابى داود وغيره من وجه اخر.فلو اراد الرسول صلى الله عليه وسلم ان تغتسل لكل صلاه لاشار الى ذلك وما كان فعل ام حبيبه رضى الله عنها الا اجتهادا منها على ذلك.ولكن الاصل معاملة المستحاضه(كسلس البول)اى الذى لا ينقطع بوله .الوضوء لفرض واحد ولا تصلى اكثر من فرض بوضوء واحد ولها ان تصلى ما شاءت من النوافل بهذا الوضوء.

الموضوع الأصلى من هنا http://forums.egyptladiess.com: شبكة سيدات مصر http://forums.egyptladiess.com/showthread.php?t=74523

ويستحب للمستحاضه ان تغسل موضع الدم ثم تضع فيه القطن وهذا ما اشار اليه النبى صلى الله عليه وسلم فى حديثه عندما شكت له حمنه كثره الدم فقال (انعت لك الكرسف فنه يذهب الدم).
الموضوع الأصلى من هنا http://forums.egyptladiess.com: شبكة سيدات مصر http://forums.egyptladiess.com/showthread.php?t=74523

ومعنى الكرسف اى القطن وهذا لكى يمنع تساقط الدم منها ان كانت فى الصلاه او غيرها فان غلبها الدم ولم يفلح منها القطن (فتستثفر بثوب)ومعنى تلك الكلمه اى تشد ثوبا تحتجز به على موضع الدم ليمنع السيلان.

تسبيح11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 10-02-2010, 10:59 PM   #3
اووشا
ست الستات
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 69,430
افتراضي رد: كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء)

جزاكى الله خيرا
اووشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 10-03-2010, 01:59 PM   #4
تسبيح11
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 5,708
افتراضي رد: كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اووشا مشاهدة المشاركة
جزاكى الله خيرا
تسبيح11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إنشاء موضوع جديد إضافة رد
كاتب الموضوع تسبيح11 مشاركات 3 المشاهدات 4056  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(الباب, أنواع, الثالث, الجمال), النساء, كتاب

مواضيع ذات صله الحديث الشريف والسيرة النبوية


الحديث الشريف والسيرة النبوية

كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء)


*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
الصندوق الماسي الخامس - Massy Version 5
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: كتاب فقه النساء (الباب الثالث أنواع الدماء)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مناهج عربية للتعليم الثانوي , الباب الاول من كتاب مادة الاحياء للصف الثالث ثانوي نقاء الروح التربية والتعليم والجامعات 0 10-12-2015 07:08 AM
كتاب الوسام فى مادة اللغة العربية لطلاب الصف الثالث الثانوى المراجعة النهائية ام وافى التربية والتعليم والجامعات 7 05-13-2012 01:41 AM
كتاب فقه النساء....الباب الرابع (الغسل) تسبيح11 الحديث الشريف والسيرة النبوية 3 10-04-2010 06:49 PM
كتاب فقه النساء.....الباب الخامس (الوضوء 1 ) تسبيح11 الحديث الشريف والسيرة النبوية 3 10-04-2010 06:48 PM
كتاب فقه النساء(تابع أنواع الدماء تكملة الأستحاضة) تسبيح11 الحديث الشريف والسيرة النبوية 2 10-03-2010 02:01 PM

شبكة سيدات مصر منتدى للنساء فقط

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 10:33 PM

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع سيدات مصر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
hao123
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126